The Effect of Al-Aqsa Intefada on the Kind of Games Played by Palestinian Children ‎ (4-8 years) and their Role in Relieving Psychological Stressors “Analytical Study”‎


Article info

2003-07-12
2003-12-02
2003-12-02
171 - 198

Keywords

Abstract

Playing, especially dramatic and animated playing is one of the most important factors affecting child’s development in social and psychological aspects. Although playing is important in the cognitive, moral, social, and psychological development of the child, its considered an effective method for relieving psychological stress and to explore the child’s creativity. The study sample consisted of (2100) Palestinian male and female children, distributed in (72) schools and kindergartens in (32) city, town, and camp in Palestine. This study aimed to: 1. Investigate the effect of Al-Aqsa Intefada on the kinds of games played by Palestinian children between the (4-8) years old. 2. Investigate the effect of playing (dramatic, and animated) in relieving the psychological stress of the Palestinian children. 3. Explain teacher’s role in developing children playing activity. The results showed that Al-Aqsa Intefada affected the king of dramatic and animated games played by Palestinian children. Therefor many games have been developed (4) for girls, (6) for boys, and (3) accompanied by girls and boys. The study concluded the importance of playing in relieving psychological stress among Palestinian children, and highlighted the importance of conducting other researchers in this field.

These articles may interest you also

أثر انتفاضة الأقصى المبارك في نوعية الألعاب الشعبية التي يمارسها أطفال فلسطين (4-8) سنوات وفي ‏تخليصهم من توتراتهم النفسية


معلومات المقال

2003-07-12
2003-12-02
2003-12-02
171 - 198

الكلمات الإفتتاحية

الملخص

تنطلق أهمية هذه الدراسة من كون الألعاب الشعبية عامة والإيهامية والتمثيلية منها خاصة من أهم العوامل المؤثرة في تنشئة الأطفال (4-8 سنوات) اجتماعيا ونفسيا، حيث يعد اللعب في هذا المستوى النمائي وظيفة حقيقية وضرورية لنمو شخصية الأطفال من جميع جوانبها العقلية والاجتماعية والنفسية والأخلاقية، ووسيلة فاعلة لتخليصهم من توترهم النفسي والكشف عن إبداعاتهم. في هذه الفترة من أعمار الأطفال يظهر بوضوح اللعب الإيهامي والتمثيلي، وهو ليس مجرد تقليد لنشاطات الراشدين، بل اندماج أصيل للطفل في جماعة اللعب بهدف بلوغ غاية مشتركة، فاللعب مدرسة حقيقية يتعلم الطفل من خلاله العمل المشترك مع الأطفال الآخرين، ولغة التواصل، وتنسيق أفعاله مع أفعالهم، والتعاون والتفاهم معهم، وهو انعكاس لواقعه اليومي وما يعانيه من مشكلات. لذلك، جاءت هذه الدراسة والتي شملت (2100) طفل فلسطيني ذكرا وأنثى موزعين على (72) روضة ومدرسة في (32) مدينة وقرية ومخيما فلسطينيا، لتحقيق الأهداف الآتية: أولاً: استقصاء أثر انتفاضة الأقصى المبارك في نوعية الألعاب الشعبية الإيهامية والتمثيلية التي يمارسها أطفال فلسطين ممن تتراوح أعمارهم بين (4 و 8 سنوات). ثانياً: استقصاء أثر الألعاب الإيهامية والتمثيلية في تخليص أطفال فلسطين من توترهم النفسي الناتج عن مشاهداتهم اليومية. ثالثاً: بيان دور المعلم في تطوير نشاط الألعاب الشعبية عند الأطفال (4- 8 سنوات). وبذلك أجابت هذه الدراسة عن الأسئلة الثلاثة المتصلة بأهدافها، وأظهرت نتائجها أن انتفاضة الأقصى أثرت في نوعية الألعاب الشعبية الإيهامية والتمثيلية التي يمارسها أطفال فلسطين، حيث تطورت نتيجة ذلك أربع العاب للإناث، وست ألعاب للذكور، وثلاث ألعاب مشتركة بين الذكور والإناث، وألقت الدراسة الضوء على معنى الألعاب الشعبية مقدمة بعض الإرشادات التي نأمل أن تكون عونا للمعلمين في تقديم خدماتهم الجليلة لأطفال اليوم علماء الغد، وخلصت الدراسة إلى المزيد من العناية بألعاب الأطفال بعامة والشعبية منها بخاصة لما لها من أثر في تخليص الأطفال من توترهم النفسي، وضرورة إجراء دراسات أخرى حول رسومات الأطفال وعلاقتها بتوترهم النفسي.

These articles may interest you also

An-Najah National University
Nablus, Palestine
P.O. Box
7, 707
Fax
(970)(9)2345982
Tel.
(970)(9)2345560
(970)(9)2345113/5/6/7-Ext. 2378
E-mail
[email protected]
Dean
Prof. Waleed Sweileh