The argumentative discourse of political poetry in the second century AH


Article info

2019-01-17
2019-10-06
1403 - 1436

Keywords

  • Doctrine
  • Argumentation
  • Power
  • Heredity
  • Argumentative Discourse

Abstract

Argumentation is a phenomenon that is inherent to any human discourse. It is one of the distinguished logical mechanisms that has its influence over people and makes them more convinced of a particular situation or issue. In addition, argumentation is considered as an ability to conciliate individuals and make them real participants in the discourse based on their abilities to gathering argumentative mechanisms. The study concentrated on the argumentative discourse prevailing among power conflicting parties: The Umayyads, the Abbasids, and the Alawites. Its aim is to explain the arguments each party had adopted to prove its right to take power. Although they drew their arguments from similar sources, they adapted them according to their own understandings. Among the most prominent of these arguments were heredity, the traits and nobility of their rulers, and in doctrine argumentation. In their arguments, the poets relied on the religious sanctuary in a manner that reflects their pragmatic competence and the value of their discourse. The study was concerned with analyzing the discourse mechanisms used by poets in their attempts to prove the legitimacy of parties to take over power. These mechanisms include: semi-logical arguments, structure of reality-based arguments, and arguments that shape the reality structure. They employed different argumentation tools and linguistic means to make their words more powerful to ensure the recipient’s deep understanding of the goals of the discourse.

These articles may interest you also

الخطاب الحجاجي في الشعر السياسي في القرن الثاني الهجري


معلومات المقال

2019-01-17
2019-10-06
1403 - 1436

الكلمات الإفتتاحية

  • Doctrine
  • Argumentation
  • Power
  • Heredity
  • Argumentative Discourse

الملخص

الحجاج ظاهرة ملازمة لإنتاج الخطاب البشري؛ فما من خطاب يخلو من حجاج قلّ أو كثر، والحجاج من الآليات المنطقية التي تتميز بفعالية التأثير في الآخر بغية إقناعه بموقف أو قضية، أو تغيير سلوكه أو بعض آرائه بتبني مواقف جديدة. كما أن الحجاج قادر على استمالة المتلقي وجعله مشاركا في دعوى منتج الخطاب أو أطروحته؛ تبعا لحذقه في حشد آلياته الحجاجية سواء من داخل اللغة أو خارجها. تسلّط الدراسة الضوء على الخطاب الحجاجي الذي كان محتدما بين الأحزاب المتصارعة على السلطة: الأمويين، والعباسيين، والعلويين، وترمي إلى بيان الحجج التي اعتمدوا عليها في إثبات حقّ كل حزب في تولي السلطة، واللافت أنّهم استمدوا حججهم من مصادر متشابهة، إلا أنّهم كيفوها وفق فهمهم الخاص، ومن أبرز تلك الحجج: الوراثة، ووصفات حكامهم ونبل محتدهم، إضافة إلى الحجاج المذهبي. وقد اعتمد الشعراء في حججهم على سلطة المقدّس الديني على نحو يُنبئ عن كفايتهم التداولية، ويرفع من القيمة التأثيرية لخطابهم. كما ترنو الدراسة إلى تحليل آليات الخطاب الحجاجي التي وظّفها الشعراء، ومدى قدرتهم في استغلال تلك الآليات لإثبات شرعية أحزابهم بتبوؤ مقاليد السطلة، ومنها: الحجج شبه المنطقية، والحجج المؤسسة على بنية الواقع، والحجج المؤسسة لبنية الواقع، إضافة إلى توظيفهم للروابط الحجاجية والتي من شأنها أن تمنح أقوالهم طاقة حجاجية مؤثّرة، كما وظّفوا الوسائط اللغوية المختلفة بغية الوصول بالمتلقي إلى فهم عميق للغايات والأهداف التي يرمي إليها الخطاب.

These articles may interest you also

An-Najah National University
Nablus, Palestine
P.O. Box
7, 707
Fax
(970)(9)2345982
Tel.
(970)(9)2345560
(970)(9)2345113/5/6/7-Ext. 2378
E-mail
[email protected]
Dean
Prof. Waleed Sweileh