Name of Kind and Noun of Kind


Article info

2012-07-03
2013-07-14
2013-07-14
2535 - 2558

Keywords

Abstract

I found that the research in the name of kind need for many tools, any access to different types of knowledge I can say: The Record Search the results of a thorny issue in a reasonable, can be summarized sentences Mojosh far from stretching and detail, including: - You can say that the Sibawayh as well as significant in the treatment of Arab issues in terms of description and interpretation, and that his death in determining this matter of the term. - The research focused on the differences between the statement and the name of kind and indefinite article, no doubt that the differences between them, and based on what, with or without context. - Despite the confusion between these terms (ie, name and kind knowledge and indefinite article), but the examiner finds that the beholder of these terms in different areas such as the most widely indefinite article and the least informed person. - Interested scientists Bakzia Arab public assets, including these terms, for the need to determine the semantics and meaning, and its impact in different sentences. - The Arab diversifies speech and expression through words and structure that makes it without words and similar units to the point of replacement. I am inclined to the view put the word for each meaning.

علم الجنس واسم الجنس - دراسة تحليلية


معلومات المقال

2012-07-03
2013-07-14
2013-07-14
2535 - 2558

الكلمات الإفتتاحية

الملخص

نظر العلماء في الروايات اللغوية وصنفوها في مجموعات، واصطلحوا عليها مصطلحات مختلفة، فظهرت ألفاظ خاصة، مثل: (أسامة وأسد وأبو الحارث والذئب وذئب وابن لبون وابن مخاض وابن مطر وأبو جنادب والإنسان، وغيرها)، درسها سيبويه في كتابه من حيث كونها معارف أو نكرات، ودار نقاشه حول هذه القضية، لكن من جاء بعده من علماء اللغة والبلاغة والأصول ناقشوها تحت مصطلحات علم الجنس واسم الجنس والنكرة، وادخلوا المنطق في شرح دلالاتها التي توسعت بدورها من خلال التطبيقات النحوية والأصولية والبلاغية والمنطقية. ويقع البحث في أربعة مباحث: 1) خصصت المبحث الأول لدلالة علم الجنس واسم الجنس، و فيه إن علم الجنس يدل على الماهية بالوضع، واسم الجنس يدل على الماهية مع قرينة تصرفه للفرد الخارجي، فصورة الأسد من حيث خصوصها علم للجنس، و من حيث عمومها اسم للجنس. 2) ناقشت في المبحث الثاني الفرق بين المصطلحين، وذلك لحاجة العلماء لتحديد دلالة كل منهما، وذكر العلماء مجموعة فروق، تتلخص بأن علم الجنس ما وضع للحقيقة من حيث تعينها ذهنا، واسم الجنس ما وضع للحقيقة من حيث صدقها على كثيرين. 3) ناقشت في المبحث الثالث، الفرق بين اسم الجنس والنكرة، وخلاصته أن اسم الجنس معناه الحقيقة المشتركة بين كثيرين، والنكرة موضوعة لفرد غير معين، فرجل مثلا اسم جنس باعتبار انه يشترك بين كثيرين، ونكرة باعتبار إطلاقه على فرد غير معين. 4) وجاء في المبحث الرابع جوانب تطبيقية عند علماء الأصول والفقه والبلاغة، مع التركيز على ظاهرة العموم والاستغراق وأثرها في المعنى. وقد عبر الدماميني عن الإشكالية التي يناقشها البحث بقوله: "انه لافرق بين علم الجنس واسمه والنكرة، من حيث المعنى، إنما من جهة التعريف".

These articles may interest you also

An-Najah National University
Nablus, Palestine
P.O. Box
7, 707
Fax
(970)(9)2345982
Tel.
(970)(9)2345560
(970)(9)2345113/5/6/7-Ext. 2378
E-mail
[email protected]
Dean
Prof. Waleed Sweileh