The Ownership of Sultan Abdul-Hamid II in Palestine (1876-1937)


Article info

2002-06-17
2003-02-09
2003-02-09
221 - 260

Keywords

Abstract

This subject deals with the land ownership of Sultan Abdul-Hamid II in Palestine during the period from 1876 to 1937. These lands have been known by various titles including the lands of Jeftlek, the Sultanate, and the Hamidian. The areas of these lands which equal about 2.5 million dunums broke the record of all the ownership that Palestine has witnessed in the modern age. The subject has been approached in three main axes. The first dealt with the factors that influenced the ownership formation specifically the enforcement system that was put in effect due to the economical, social and political conditions of Palestine. The other factor was the development policy adopted by the Ottoman Empire during the age of organization and the resistance of the foreign interpenetration movement. The second axis dealt with the size of ownership and the extent of its spread in the three Palestinian districts: Acre, Nablus, and Jerusalem. It focused in Al-Hawla basin, the sources of the Jordan River, the plain of Bisan valley, al-Fara’ valley, the plain of Jericho, the hill of Irad, the side of Zerqa River, Rafah, and other locations. The third axis was dedicated to deal with the radical changes that overwhelmed the Jeftlek lands. It also concentrated on the process of solving the question of ownership and returning them to the state treasury. In addition it dealt with the attempts of the foreign interpenetration movement specifically the Zionist corporations after the expulsion of the Sultan by the Union and Development Society in 1909 until it was settled during the British Mandate in 1937.

These articles may interest you also

(ملكية السلطان عبد الحميد الثاني في فلسطين (1876-1937م


معلومات المقال

2002-06-17
2003-02-09
2003-02-09
221 - 260

الكلمات الإفتتاحية

الملخص

يعالج هذا الموضوع ملكية السلطان العثماني عبد الحميد الثاني (1876-1909) للأراضي التي كانت ولا تزال تعرف بعدة مسميات، ومن أهمها الجفتلك، والسلطانية، والحميدية وكانت قد تجاوزت بمساحتها البالغة نحو (2.5) مليون دونم كل مقاييس المقارنة مع الملكيات التي شهدتها فلسطين في العصر الحديث. وقد تم عرض هذا الموضوع في ثلاثة محاور أساسية، حيث أُفرد المحور الأول لمعالجة العوامل الفاعلة في تشكيل الملكية، وعلى وجه التحديد نظام الإلجاء الذي حتمته أوضاع فلسطين الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية، وسياسة الإعمار التي انتهجتها الدولة العثمانية إبان عهد التنظيمات، ومقاومة حركة التغلغل الأجنبي. في حين أُفرد المحور الثاني لدراسة حجم الملكية ودرجة انتشارها في المقاطعات الفلسطينية الثلاث: عكا، ونابلس، والقدس، وتركزت في كل من حوض الحولة، ومنابع نهر الأردن، وسهل غور بيسان، وغور الفارعة، وسهل أريحا، وتل عراد، وزور وادي نهر الزرقاء، ورفح وغيرها من المواقع. أما المحور الثالث، فقد خصص لمعالجة التحولات الجذرية التي خيمت على أراضي الجفتلك، وركز في ذلك على حل الملكية وإعادتها إلى خزينة الدولة العثمانية، ومحاولات حركة التغلغل الأجنبي النفاذ، إليها وعلى وجه التحديد الشركات الصهيونية، وذلك بعد تنحية السلطان عن سدة الحكم من قبل جمعية الاتحاد والترقي 1909م إلى أن حسم أمرها خلال عهد الانتداب البريطاني 1937م.

These articles may interest you also

An-Najah National University
Nablus, Palestine
P.O. Box
7, 707
Fax
(970)(9)2345982
Tel.
(970)(9)2345560
(970)(9)2345113/5/6/7-Ext. 2378
E-mail
[email protected]
Dean
Prof. Waleed Sweileh